صادرات تركيا في 2020.. نجاحات في مواجهة الوباء – Deyaar Group

صادرات تركيا في 2020.. نجاحات في مواجهة الوباء

صادرات تركيا في 2020.. نجاحات في مواجهة الوباء

صادرات تركيا في 2020.. نجاحات في مواجهة الوباء

تشهد الجمهورية التركية في هذه الفترة انتعاشًا في السوق الاقتصادية وذلك عقب الموجة الأولى من تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث بدأت تركيا في رفع إجراءات العزل والحظر والتنقل من يونيو/ حزيران الماضي، وقد سجلت البيانات والإحصائيات الرسمية خلال التسعة أشهر الماضية من 2020 تطورات جيدة في الاقتصاد التركي، فحسب بيانات مؤسسة الإحصاء التركية ووزارة التجارة ارتفعت نسبة الصادرات إلى الواردات من 77.2% في يونيو 2019 إلى 82.6% خلال 2020، في هذا المقال سنطلع على صورة عامة على الصادرات التركية والتي تشكل عصب الاقتصاد التركي خاصة في 2020.

أهم الصادرات التركية في الأربعة أشهر الأولى من 2020

بحسب بيانات مجلس المصدرين الأتراك ارتفعت الصادرات التركية إلى بلدان “رابطة الدول المستقلة” وأوروبا خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2020، وذلك رغم التأثيرات السلبية لجائحة كورونا على الوضع الاقتصادي، فقد ارتفعت صادرات المجوهرات بنسبة 55%، أما البندق فارتفعت صادراته بنسبة 37%، فيما ارتفعت صادرات الخضار والفواكه الطازجة بنسبة 31%، ووصل الارتفاع في نسبة صادرات الحبوب والبذور إلى 12.2%، فيما ذكر مجلس المصدرين أن صادرات قطاع صناعة السيارات إلى أوروبا وصلت عائداته خلال نفس الفترة قيمة 5.37 مليار دولار، أما قطاع الملابس الجاهزة بشكل خاص فقد وصلت عائداته إلى 3.3 مليار دولار.

كما يعتبر قطاع الصناعة من أبرز القطاعات المصدرة في تركيا حيث تقوم بتصدير المواد البلاستيكية والأخشاب والمستلزمات المنزلية والإسمنت والزيوت الحيوانية والنباتية وغير ذلك، فيما حقق قطاع الصناعات الكيميائية عائدات بقيمة 2.6 مليار دولار، وحقق قطاع الإلكترونيات 1.7 مليار دولار، أما قطاع المعادن من النحاس والحديد والرصاص والفضة وغيرها فقد وصلت عائداته 1.3 مليار دولار.

جدير بالذكر أن رابطة الدول المستقلة تضم 12 دولة هي روسيا وطاجيكستان وقرغيزستان وبيلاروسيا وأوكرانيا ومولدوفا وأوزبكستان وجورجيا وأرمينيا وأذربيجان وتركمانستان وكازاخستان، ومهمة تلك الدول هي تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي فيما بينها.

نسبة الصادرات إلى الواردات في يوليو/ تموز 2020

كشفت وزارة التجارة التركية أن حجم الصادرات ارتفع في يوليو هذا العام بنسبة 11.5% مقارنة بالشهر الذي سبقه وهو يونيو، مسجلًا 15 مليار و12 مليون دولار، وذلك بعد انتشار وباء كورونا في العالم أجمع، في المقابل نوهت إلى انخفاض واضح في حجم الواردات في ذات الشهر بنسبة 7.66% وحقق 17 مليار و 756 مليون دولار، وقد أتى ذلك في ظل ركود بالاقتصاد العالمي سواءً بالاتحاد الأوروبي الذي تقلص الاقتصاد فيه بنسبة 11.9%، أو أمريكا الذي انخفض  فيها الاقتصاد بنسبة 32.9% وذلك في الربع الثاني من العام الحالي، وهذا ما يعطي مؤشرًا واضحًا على ثبوت الوضع الاقتصادي في تركيا مقارنة بالوضع العالمي رغم تأثيرات فيروس كورونا.

صادرات سبتمبر/ أيلول 2020 تتخطى 16 مليار دولار

أعلنت وزيرة التجارة التركية إن قيمة صادرات تركيا خلال سبتمبر الماضي بلغت 16 مليارًا و13 مليون دولار، بزيادة 28.5% عن شهر أغسطس، وقد ارتفعت قيمة صادرات تركيا خلال هذه الفترة بنسبة 4.8% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، فيما ارتفعت قيمة الصادرات في الربع الثالث من 2020 بنسبة 34.5% مقارنة مع الربع الثاني، ما يعكس التعافي من جائحة كورونا ونجاح عملية العودة للحياة الطبيعية.

وتفوقت قيمة صادرات تركيا بما نسبته 90% من الواردات خلال سبتمبر الماضي، كما أن أعداد المصدرين في تركيا كان قد تجاوز أعداد المستوردين لأول مرة في عام 2018، وبلغ الارتفاع في أعداد المصدرين خلال سبتمبر من العام الحالي 6.8%.

صادرات إسطنبول في 2020

وصلت صادرات مدينة إسطنبول التركية خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2020 إلى 35 مليار و494 مليونًا و831 ألف دولار، ووصلت هذه الصادرات إلى 236 نقطة حول العالم في 27 قطاعًا إنتاجيًا مختلفًا أهمها وأكثرها كان قطاع الملابس الجاهزة بقيمة 5 مليار و803 مليون دولار، أما المرتبة الثانية فكانت لقطاع المواد الكيميائية بقيمة 5 مليار و351 مليون دولار، أما قطاع الصلب فوصلت قيمة الصادرات فيه على مستوى إسطنبول إلى 3 مليار و422 مليون دولار، في حين كانت أبرز الدول المستوردة من إسطنبول هي ألمانيا بـ 3 مليار و422 مليون دولار، كما استوردت بريطانيا بـ 2 مليار و571 مليون دولار، أما أمريكا فقد تم تصدير منتجات إليها بمبلغ مليار و644 مليون دولار، وتلتها إيطاليا بمليار و524مليون دولار، أما إسبانيا فكانت قد استوردت من إسطنبول بمليار و388 مليون دولار.

عوامل نجاح وارتفاع الصادرات التركية

يستمد الاقتصاد التركي قوته من عدة عوامل سعت الدولة إلى تطويرها لتتمكن من غزو الأسواق العالمية والمجاورة لها بالمنتجات التركية، فتركيا تعتبر تربة خصبة للعديد من القطاعات سواءً الزراعية أو الصناعية أو التجارية أو السياحية، كما أنها كدولة تمتلك بنية تحتية قوية وقطاع نقل ومواصلات متميز، هذا فضلًا عن تميزها اللافت بقطاع التكنولوجيا، وتتمتع تركيا بعلاقات استيراد وتصدير قوية مع الكثير من الدول الأوروبية والعربية، كما أن تعدد الجنسيات واللغات التي تأتي إلى تركيا يجعل هناك وكلاء يستطيعون العمل كحلقة وصل بين الصادرات والواردات إلى الدول المختلفة، وتحرص تركيا بعمليات الاستيراد والتصدير على اتخاذ كافة إجراءات السلامة في ظل أزمة كورونا سواءً من خلال التعبئة والشحن والنقل وغيرها.

هكذا نجحت صادرات تركيا في 2020 في مواجهة وباء كورونا وحققت أرقامًا لافتة على الصعيد العالمي.

مقالات ذات صلة

سكن الطلاب في تركيا كيف تختار بناءً على المواصفات والأسعار؟

سكن الطلاب في تركيا كيف تختار بناءً على المواصفات...

أكمل القراءة

ما الفرق بين الشقق العادية وشقق المجمعات السكنية؟

ما الفرق بين الشقق العادية وشقق المجمعات...

أكمل القراءة

مواصفات المباني المقاومة للزلازل في تركيا

نتيجة الزلازل المتكررة في تركيا خلال العقود الماضية...

أكمل القراءة

اشترك في النقاش

WhatsApp chat