مواصفات المباني المقاومة للزلازل في تركيا – Deyaar Group

مواصفات المباني المقاومة للزلازل في تركيا

مواصفات المباني المقاومة للزلازل في تركيا

نتيجة الزلازل المتكررة في تركيا خلال العقود الماضية والتي كان بعضها مدمرًا، اتجهت تركيا للبحث عن مواصفات المباني المقاومة للزلازل، وفي الحقيقة يشكل بناء إنشاءات ومبانٍ قوية ومقاومة للزلازل تحديًا مهمًا على المستوى الرسمي والشعبي؛ تجنبًا لأي أزمات أو كوارث قد تقع في المستقبل، ولأنّ الطموح أكبر من أي أزمة فقد شهدت تركيا انتعاشًا كبيرًا على مستوى الاستثمارات العقارية؛ بسبب الإستراتيجيات التي اتبعتها للوصول إلى مواصفات حياة آمنة ومريحة.

ولكن قبل ذلك من المهم أن نسأل عن السبب الذي يؤدي إلى كثرة الزلازل في تركيا، وما هي الحلول القوية والآمنة لتحقيق مواصفات قياسية علمية تجعل المباني مقاومة للزلازل.

لِمَ تتعرّض تركيا للزلازل؟

لا يمكن لأحد التنبؤ بالزلزال متى سيقع، إلا أن تركيا تقع على خط صدع زلزالي عميق، ما يجعل الاحتياطات مهمة جدًا دون أي استهانة بالأمر وهذا ما تقوم به فعليًا الدولة التركية، فالأمم الناجحة لا تقف عند المشكلة بل تتجاوزها إلى الحل؛ فقد قررت تركيا مواجهة خطر الزلازل على المستوى الرسمي والشعبي.

والحقيقة الواضحة الآن أن الاحتمالات الجيولوجية لوقوع الزلازل في تركيا لم تتغير، لكن الذي تغير هو وعي الناس واستعداداتهم لمواجهة أي أزمة أو كارثة محتملة، لذا بدأت الإجراءات تتعزّز يومًا بعد يوم، وتتوالى الأبحاث والدراسات للوصول لحلول قوية تحفظ الأرواح والممتلكات وتحول دون أي أضرار قدر المستطاع.

ما الإجراءات التي اتخذتها تركيا لمقاومة الزلازل؟

 

لم تدخر الحكومات المتعاقبة في تركيا جهدًا للاستفادة من خبرات وتجارب الدول الأخرى في التعامل مع الزلازل، ولعلّ أبرز تجربة تشبه تجربة تركيا هي تجربة اليابان، حيث زار نائب رئيس الوزراء التركي (رجب أقداغ) عام 2017 اليابان، واطّلع على تقنية (العزلة الزلزالية)، وقد صرّح بأن تركيا ستستخدم هذه التكنولوجيا في المرافق الصحية والمستشفيات، ولتطوير هذه التكنولوجيا يجب بناء مراكز للاختبارات وذلك بالتشارك مع القطاعين العام والخاص، وفي الحقيقة تعتبر العزلة الزلزالية موجهة للمرافق العامة التي ستُبنى لاحقاً؛ إذ من المهم جداً أن تؤسس بنية تحتية خدماتية قوية، لأنها تعزز من قيمة البلاد خارجيًا، كما ترفع فرص الاستثمار فيها، أمّا المشروع الأهم والأكبر فهو (التحول الحضري)، حيث يعد على رأس اهتمامات الدولة التركية، كما أثبت فائدته في تقليل المعاناة الناتجة عن الزلزال وفي زيادة الاستثمارات.

ما المقصود بمشروع التحول الحضري؟

 

يعمل مشروع التحول الحضري في اتجاهين متكاملين؛ الأول يتجه إلى الأبنية والإنشاءات القديمة التي لا تستوفي معايير السلامة، ويعمل على إصلاحها وتأهيلها وتقويتها، لمواجهة أي زلزال محتمل، أما الاتجاه الثاني فيتمثل في الوجه المشرق لتركيا الحديثة، حيث يركز على بناء الإنشاءات والمشاريع العقارية الجديدة وفق شروط السلامة المحددة بعد دراسات طويلة؛ لتجنب أضرار الزلازل المتوقعة.

وفي الواقع فإنّ انعكاسات مشروع (التحول الحضري) تبدو واضحة جدًا على الاقتصاد التركي من خلال ما شهدته تركيا من انتعاش للاستثمارات العقارية، بالإضافة إلى ازدياد أسعار العقارات بشكل ملحوظ في إسطنبول خاصة، التي تمّ إعطاؤها النصيب الأكبر في تطبيق مشروع التحول الحضري في أحيائها وذلك بجانبيها الآسيوي والأوروبي على السواء، حيث يركز المشروع على تحقيق مواصفات المباني المقاومة للزلازل، ما يجعل بيئة العيش آمنة ومريحة ويزيل أي مخاوف، حتى أننا نجد مدينة إسطنبول في المرتبة الثالثة سياحيًا في أوروبا، كما أنّها مقصد هام جدًا للاستثمارات العقارية من الأجانب ومنهم العرب، حيث تزايد إقبالهم على شراء العقارات فيها بنسب متعاظمة، لكن كيف تكون مواصفات المباني المقاومة للزلازل؟ وهل هناك مؤشرات تطمئن الناس أنهم في أمان؟ هذا السؤال يجيب عليه المهندسون والمختصون بالدرجة الأولى.

مواصفات المباني المقاومة للزلازل في تركيا

 

هناك عدة عوامل تسهم بشكل أساسي في بناء وحدات سكنية متماسكة وقادرة على الصمود في وجه الزلازل، حيث ينبغي مراعاة المواد التي تبنى بها الأبنية بالنسب المطلوبة دون أي تلاعب في الحديد أو الخرسانة، لكن بشكل عام هناك عدّة مواصفات للمباني المقاومة للزلازل والتي يتم اعتمادها:

  1. أن يكون المبنى مصممًا تصميمًا أفقيًا: بمعنى أن يتحقق اتزانه الداخلي والخارجي في حال حدوث زلزال.
  2. أن يكون مبنيًا على تربة مناسبة: إذ ينبغي دراسة التربة التي يُبنى عليها البناء دراسة شاملة، حيث يجب أن يعرف المصمم ما يوجد تحت الأرض، مستعينًا بعلم (الجيوتكنيك) المختص بدراسة تربة المواقع قبل التنفيذ.
  3. ينبغي على المصمم تقدير الحمولات الطابقية بدقة، حيث يجب حساب حمولات الوزن الذاتي ووزن البلاط وقواطع البلوك بدقة متناهية.
  4. كما يُنصح باعتماد الأعمدة الخرسانية التي تحمل فوقها كمرات خرسانية؛ لأنها تتحمل أوزان الأسقف الخرسانية، وتتمتع بالتالي بمقاومة جيدة للزلزال.
  5. يُنصح بعدم بناء المباني على قطع أرض مثلثة أو بشكل متوازي الأضلاع؛ لأنها تشكل فرصة لتمركز إجهادات الزلزال في الأجزاء الضعيفة منها، وبالتالي تولّد عزوم التواء شديدة.
  6. من المهم أيضًا ضمان عوامل الأمان في البناء؛ من ناحية تقدير حمولات مثالية عالية، وتخفيض قيمة المقاومة للخرسانة والحديد.

 إنّ كل عوامل الأمان يمكن ضمانها وفق الإستراتيجية العمرانية الجديدة في تركيا، والتي تهدف إلى تحقيق الأمان بالدرجة الأولى، لكن كيف يمكن التعامل مع المباني القديمة؟

 

تأهيل المباني القديمة وصيانتها

 

بما أن مشروع التحول الحضري الواعد في تركيا يهتم بشكل أساسي بالمنشآت والأبنية القديمة، فإنّه أخذ على عاتقه إعادة تأهيل مناطق وأحياء بأكملها، بما يوفّر شروط السلامة للسكان، لذا فقد أخذ إجراءَين رئيسيين:

  1. البدء بهدم الأبنية التي لا تحمل مقاومة أبدًا للزلازل، والبدء بمشاريع عمرانية على أساس من المتانة والقوة.
  2. أما المباني القابلة للإصلاح فإنها تدخل ضمن خطة التقوية من خلال زيادة مقاومة العناصر المنفردة أو مطاوعتها، بالإضافة إلى دعمها بعناصر إنشائية جديدة.

لأن الهدف الأول هو تحقيق الأمان، والوصول إلى مرحلة يتأقلم فيها الجميع مع احتمالية حدوث زلزال، وتحويله من كارثة إلى أمر يمكن تجاوزه بالعزم وإنشاء مبانٍ قوية متماسكة، من أجل الحفاظ على البشر والحجر.

بالنهاية علينا أن نتأكد من أن تحقيق مواصفات المباني المقاومة للزلازل في تركيا ليس حلماً فقط، بل إنه واقع يسنده العلم من جهة، والتصميم والعزم والأمانة في التنفيذ من جهة ثانية، هذا ما يجعل تركيا تمر بمرحلة ازدهار عمراني واقتصادي وتسير بقوة وأمان في مجالات التنمية والبناء للإنسان والبنيان.

مقالات ذات صلة

سكن الطلاب في تركيا كيف تختار بناءً على المواصفات والأسعار؟

سكن الطلاب في تركيا كيف تختار بناءً على المواصفات...

أكمل القراءة

ما الفرق بين الشقق العادية وشقق المجمعات السكنية؟

ما الفرق بين الشقق العادية وشقق المجمعات...

أكمل القراءة

ما هو الوقت المثالي لشراء العقارات في تركيا؟

ما هو الوقت المثالي لشراء العقارات في تركيا؟ ما هو...

أكمل القراءة

اشترك في النقاش

WhatsApp chat